Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

وهي تتطلع الى لقائه،
كحبات ماء وهي تنحو الى مصاب البحر،
فحرارة عشقه يجعلها غير آبهة لما يقال
عن ملوحته،
ربما في تمثلات أسرار لقاء،
لم يحصل بعد،
يحلى السفر على صهوة خيال،
حيث ينسي المرء نفسه،
الى حين ..
الى لقاء ...
۞ ۞ ۞ ۞ ۞ Image associée
وأنت تفتحي بطانة الروح،
ألا تعلمي كم سيزورها من الغرباء،
فالنور القادم عاريا غازيا،
على نور وقود بركانها،
ربما يكوي الثقوب ليندمل الجراح،
فما عليك والحالة هذه،
الا أن تتعطري بلقاح قوي،
كجراح خبير،
للطم أي مفاجآت،
أي رائحة أو رياح.