Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

وأنت  تلتحفي ربيع الأيام،
على هيأة صحراويات أقاصي الجنوب،
كبدر على الطريق يترجل،
في صباحات الأماسي،
وكؤوس الشاي الأخضر تنادي،
كسلسبيل محبة،
ليتها  تشفي  خراب الزمن الضائع،
منك أيها العمر ....
۞ ۞ ۞ ۞ ۞
كم من استشارة تكفيك؟
كم من كتاب لتفسير الأحلام يحميك،
من رسائل على الريق تجدها في انتظارك،
أيها القمر؟
وأنت على رصيف محروس،
تتطلعي الى نزهة على بياض،
لترسمي خارطة طريق الموسم،
على جداريات سهل الغرب،
وان لم تكفي،
فشدي الرحال الى حيث الأهالي،
الى حيث كان العلم والقلم،
من هجرات زمان،
منك أيها العمر ...
Image associée ۞ ۞ ۞ ۞ ۞
وأنا أتأملك من بعيد،
أيام ستمر كالغيام،
ربما ستنتهي على أشباح،
من لوحات الغرباوي،
في غربته،
فكم من دورة لولبية تلزمك لإعادة اشعال قناديلك،
أيها العمر؟